بعد واقعة بنجرير.. طبيبة تثير جدلاً بدعوتها المغربيات بمغادرة المغرب

أثارت طبيبة مغربية الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب دعوتها لكافة المغربيات بهجرة المغرب بعد واقعة الاعتداء ومحاولة نزع ملابس فتاة بنواحي بنجرير.

وحثت الطبيبة جهاد البريكي التي تعيش حاليا بفرنسا، في تدوينة لها النساء المغربيات على الهجرة كيفما كانت الوسيلة من أجل التمتع بالحرية.

وذهبت الطبيبة أبعد من ذلك حين خاطبت المغربيات في منشورها قائلة ” هاجرن وقلبو على ريوسكم وخليوا ليهم داك البلاد البئيسة يغتاصبوا بعضياتهم ولا يقضيو بلحمير راه موالفين…”.

وأثارت العبارة الأخيرة موجة من السخط والإستياء وسط رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين يرون أن الطبيبية البودكاست عممت وهاجمت الجميع بمجرد ظهور حالة معزولة.

وردّ أحد المعلقين بالقول” جهاد بريكي هاجمتنا كاملين وجمعات كلشي ف كفة، السلبيات والتعميم المفضي الى الإهانة و السب والشتم …. الكنية ديالك كون عندك شويا د السلطة كون جهادتي و شعلتي فينا العافية كاملين . ..صافي ا دراري وليتو خفاف ولينا كلنا كنغتاصبو وكنعاشرو الحمير وسماونا بوركابي”.

جاء ذلك في الوقت الذي ظهرت فتاة يحاول شاب تجريدها من ملابسها في الشارع العام والتي أثار ضجة واسعة منذ يوم أمس، تدعى (خ.ك)، وتدرس في الثالثة إعدادي.وتقطن بجماعة بوشان ضواحي مدينة بنجرير بالمركب المندمج والإعدادية تبعد عنها بكثير.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الدرك الملكي بمنطقة بنجرير، أوقفت يوم أمس الأربعاء، المشتبه فيه الذي ظهر في شريط الفيديو وهو ينزع للفتاة ملابسها ويتلذذ بلحمها، بينما صديقه يقوم بالتصوير.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى