بعد تسجيل أزيد من ألف إصابة.. مغاربة يضعون أيديهم على قلوبهم خوفا من الإغلاق

بعد تسجيل أزيد من ألف إصابة بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، أبدى مجموعة من المغاربة تخوفاتهم من إعادة تشديد الإجراءات ومنع التنقل بين المدن، لا سيما ونحن مقبلون على عيد الأضحى والعطلة الصيفية.

عدد المصابين الذي أعلنت عنه وزارة الصحة، أمس الثلاثاء، والذي يتجاوز ألف حالة، جعل المغاربة يضعون أيديهم فوق قلوبهم، وهم يترقبون صدور أي قرار جديد من طرف الحكومة، بخصوص تشديد الإجراءات الاحترازية من جديد، بسبب التراخي وعدم الالتزام بالتدابير الوقائية.

الكل يترقب صدور قرار يتحدث عن الاجراءات الجديدة التي سيتم التقيد بها خلال عيد الأضحى، وهو ما جعلهم في حيرة من أمرهم، لأن أغلب الموظفين اختاروا قضاء العطلة الصيفية بعد العيد مباشرة.

وللإشارة فإن وزارة الصحة، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل 1177 حالة، مصابة بفيروس كورونا المستجد.

وسبق للوزارة أن حذرت المواطنين المغاربة من وقوع انتكاسة وبائية، بسبب التراخي وعدم احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى