بعد الانتقادات.. مديرية وزارة الصحة بجهة كلميم تخرج عن صمتها

نفت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة كلميم واد نون، كل ما يروج حول الوضع الصحي بالمركز الاستشفائي الجهوي بمدينة كلميم، مؤكدة على أنها قامت بكل المجهودات اللازمة للتصدي للجائحة.

وقالت المديرية الجهوية في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه”، ان الإجراءات التي قامت بها تتمثل في إحداث مختبر خاص بإجراء تحاليل الكشف عن “كوفيد-19″، وتجهيز المركز الاستشفائي بالمعدات البيوطبية، وتجهيز وحدة الإنعاش بالآت  التنفس الاصطناعي والسوائل الطبية.

وأضافت المديرية، أنها عملت على ضمان العمل بمصلحة المستعجلات لسد النقص الحاصل في الموارد البشرية، علاوة عن تعيين اطر تمريضية تابعة للجهة لتعزيز الأطر العاملة في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء.

وتابع المصدر ذاته، على أنها عملت على توفير وسائل الوقاية والظروف الآمنة والمناسبة لعمل الأطر الطبية. ياتي ذلك في ظل الانتقادات الكثيرة التي تم توجيهها للمسؤولين عن المستشفى فيما يخص التعامل مع مرضى “كوفيد-19”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى