بعدما رمتهم والدتهم من سطح المنزل.. هذه آخر المستجدات

بعد مرور أربعة أشهر على الحادث المأساوي، الذي هز منطقة أناسي بالدار البيضاء، عقب رمي أم لثلاثة من أبنائها من سطح المنزل، كشف عبد العزيز سليلك، رئيس مصلحة الإنعاش والتخدير والعناية المكثفة بمستشفى ابن رشد، عن الحالة الصحية للأطفال.

وقال الدكتور عبد العزيز سليلك، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن الحالة الصحية للأطفال الذين رمتهم والدتهم من سطح المنزل، أصبحت مستقرة، وذلك بفضل العناية التي تم منحها لهم.

وأوضح الدكتور، أن الأطفال غادروا المستشفى مؤخرا، بعد تلقيهم جميع الإسعافات الأولية.

تجدر الإشارة  أن حي أناسي بالدار البيضاء، اهتز على وقع حادثة غريبة، بعدما أقدمت سيدة على رمي ثلاثة من أبنائها من سطح المنزل.

وجرى نقل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين 8 أشهر و 4 سنوات، إلى المستشفى لتلقى الإسعافات الأولية، نظرا لخطورة الجروح التي تلقوها من شدة الارتطام، فيما تم اعتقال الأم من طرف المصالح الأمنية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى