بعدما تمنى الموت لقيادة البيجيدي.. الحكم على أسامة الخليفي

أصدرت المحكمة الابتدائية بسلا حكمها، اليوم الجمعة، على أسامة الخليفي بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

وتوبع الناشط في حركة 20 فبراير في حالة اعتقال بتُهمة “التحريض على ارتكاب جنايات وجنح بواسطة وسائل إلكترونية”.

وكان الخليفي تمنى، عبر تدوينته له على فايسبوك، موت كل قيادي في حزب العدالة والتنمية”، وكتب: “لو كان ممكن سأعلق رقابهم بشارع محمد الخامس”.

وأرفق الخليفي منشوره على حسابه الشخصي في الفايسبوك في وقت سابق، بالوسمين “#لن_نسلمكم_وطننا #الظلاميون_إرهابيون”.

يُذكر أنه جرى اعتقال أسامة الخليفي بتعليمات من النيابة العامة، صباح الأربعاء 2 يناير، بالعاصمة الرباط.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى