بسبب الوضع الوبائي.. هل يؤجل المغرب تنظيم الانتخابات؟ محلل سياسي يكشف السيناريوهات المرتقبة

في ظل تدهور الوضعية الصحية بالمغرب، وأمام تزايد أعداد المصابين والوفيات بشكل يومي، تساءل متتبعو الشأن الصحي، حول مدى إمكانية تأجيل الانتخابات التشريعية المقبلة.

وارتباطا بذلك، قال المحلل السياسي، محمد شقير في تصريح خص به موقع “سيت أنفو”، إن قرار تأجيل الانتخابات التشريعية “احتمال وارد”، مبرزا أنه مرتبط بتطور الوضعية الوبائية خلال النصف الأخير من شهر غشت الجاري.

وأضاف “في حال قفزت أعداد الإصابات خلال الأيام المقبلة وإلى حدود 26 من غشت الحالي، من المتوقع أن يتم السير نحو تأجيل الانتخابات”.

وفي السياق ذاته، أكد شقير أن تحضير الأحزاب السياسية والمسؤولين للانتخابات بات واضحا، مشيرا إلى أن كل الجهات المعنية بصدد التحضير لها، ملفتا الانتباه بالقول : “أي تأجيل سيكون له تأثير على المدى القرب والبعيد”.

وأضاف “منذ تولي الملك محمد السادس العرش، دائما يكون الحرص على أن تجرى الانتخابات في موعدها المحدد؛ والسلطة تعمل كل ما في وسعها من أجل بلوغ الموعد”.

كما أوضح المحلل السياسي، محمد شقير أن الإسراع في تلقيح المواطنين المغاربة مرده للتحضير للانتخابات.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى