برنامج صلة وصل.. رسميا المعركة ضد التفاهة ابتدأت

سعيد غيدَّى

استطاع برنامج صلة وصل الذي يقدمه الصحفي محمد حفيضي يوميا في العاشرة ليلا على حسابه الخاص في الانستغرام، أن يخلق جدلا، بسبب نوع ضيوفه، واختياره لمواضيع هادفة وجادة، ثم اتسامه بالجرأة في معالجة بعض الظواهر داخل المجتمع المغربي، خصوصا فيما يتعلق بإجراءات الطوارئ، ومستجداتها، بعد مرور أكثر من شهر ونصف على إعلانها.

ست حلقات، واثنا عشرَ ضيفا، كل واحد من تخصصه: الصحافة، الطب، صناعة المحتوى، التواصل، الفن، الإعلام، الرياضة، المجتمع المدني وقضايا حقوق الإنسان، الكوميديا، التعليم العالي وغيرها من القطاعات التي عرفت تمثيلية لمتخصصين، في المغرب، أو في دول المهجر، كانوا محور برنامج صلة وصل، وقدموا رواياتهم، ونقلوا قصصهم ويومياتهم داخل بيوتهم أو مقرات عملهم، مباشرة، كما الشأن للأطباء وللصحافيين ولبعض المغاربة العالقين في دول أخرى.

وتفاعل كل هؤلاء، مع أسئلة الجمهور المتتبع للحلقات، خصوصا المواضيع التي كانت تتعلق بالمعلومة الطبية الصحيحة، والتداعيات النفسية لمستجدات الأزمة، واستطاع البرنامج أن يخلق جسرا تواصليا بين المتلقي وضيوفه، وكسر جدار التواصل، الذي تفرضه بعض المنصات الأخرى، خصوصا فيما يتعلق بحق المتلقي في الحصول على المعلومات التي تشبع فضوله المعرفي.

من فرنسا كان مدير تلفزيون دبي محمد واموسي، ينقل بدقة الوضع الخاص بالمغاربة العالقين هناك، بالإضافة إلى معلومات خاصة عن الفيروس في فرنسا، في علاقته بالاقتصاد وبسياسة ماكرون، ومن كندا كانت المغنية والإطار بجامعة موريال نضال ايبورك، تتحدث عن الحقوق المادية للفنان المغربي الذي يشتغل في الفنون الحرة، ومن إيطاليا تحدث إلى البرنامج سفيان ملحوني، إحدى الأصوات الحقوقية هناك، ونقل بالتفاصيل مستجدات الأزمة في بلد حصد الفيروس آلاف أرواح مواطنيه، وكيف تتعايش البلاد مع الوباء، وماذا قدم الاتحاد الأوروبي لإيطاليا من مساعدات، ومن تركيا، كانت البطلة الافريقية في التنس، نجوى عوان، أول ضيفة تحكي عن ظروف استضافتها من طرف أسرة تركية، بعد أن أغلق البلدان أجواءهما، ومن الإمارات العربية، ناقشت آسية مزيان مشروع قانون 20.22 الجديد، واعتبرته مسا خطيرا بحرية التعبير في المغرب، بالإضافة إلى أطباء متخصصين، من أكبر المدن المغربية التي تعرف انتشارا كبيرا للوباء، وتسجل مستشفياتها حالات جديدة بالعشرات، مثل مراكش والدار البيضاء، والذين تحدثوا عن التقاطع بين طب الفيروسات والأوبئة، وبين التخصصات الأخرى كجراحة القلب وجراحة العظام، وطب العيون وغيرها من التخصصات، وقدموا لعموم الناس، المعلومات الكافية والسليمة، وبذلك يكون البرنامج قد وفر بنكا من المعلومات العلمية الصحيحة، ودخل رسميا في مواجهة منصات التضليل والتجييش، وأعلن حربه على التفاهة، التي استعمرت منصات التواصل الإجتماعي.

ومنذ اليوم الأول، أعلن معد ومقدم البرنامج الصحافي محمد حفيضي، أن المعركة ابتدأت، ولن يبقى في ساحة المعركة، إلا من كان على صواب، وتسلح بالحقيقة، وبالضمير المهني.

ويواصل البرنامج حلقاته الجديدة، إذ كشف عن أسماء أخرى، ستكون ضيفة على صلة وصل، ابتداء من الخميس، 7 ماي، مثل مدير مركز التوزيع بشركة كوكاكولا يونس موهوب، الفنانة المغربية ليلى البراق، وأمين رغيب، والدكتور التازي وآخرين، سيكونون في تواصل مباشر مع الجمهور، وسيتيح البرنامج فقرات للتفاعل معهم، عبر الأسئلة والتعاليق.

برنامج صلة وصل، روح جديدة في الخدمات الإعلامية الإلكترونية، يقدمها صحافي له تجربة في صحافة التحقيق التلفزيوني (برنامج 45 دقيقة) اسمه محمد حفيضي، واحد من الأسماء التي شكلت جيلا جديدا من الإعلاميين الشباب الذين درسوا المهنة، ومارسوها، واجتهدوا، وحصلوا على جوائزة وطنية عن استحقاق، نظير مهنيتهم وعملهم الجاد.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى