انتحار طفل قاصر يهز تاونات

أنهى طفل قاصر، أمس الأربعاء، حياته بطريقة مروعة في منزل أسرته الكائن بجماعة الخلالفة نواحي إقليم تاونات.

وذكر مصدر “سيت أنفو”، أن الطفل البالغ من العمر 12 سنة، وجد جثة معلقة بواسطة قطعة من القماش، لفها بإحكام حول عنقه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، في غفلة من أفراد أسرته.

وأوضح المصدر عينه أن الفاجعة هزت سكون إقليم تاونات، خاصة بعدما عثرت والدة المتوفي على إبنها وهو معلق بقطعة حديدية، الشيء الذي شكل لها صدمة.

وأفاد المصدر عينه أنه لم يعرف لحد الساعة سبب إقدام الطفل على الانتحار، في الوقت الذي رجحت فيه مصادر محلية احتمال هوسه بألعاب الفيديو.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى