المندوبية: النساء العاطلات يبحثن عن شغل عبر الوساطة المؤسساتية أكثر من الرجال

سجلت المندوبية السامية للتخطيط بأن ما يناهز ثلاث أرباع العاطلين (%75,1) يرغبون العمل كمستأجرين، حيث تبقى هذه الحالة في الشغل مبحوث عنها من طرف النساء (%80,6) أكثر من الرجال (%72)، ومن قبل الحاصلين على شهادات المستوى العالي (%81,3) أكثر من العاطلين بدون شهادة (71,1%).

وذكرت المندوبية في مذكرة حول مميزات السكان النشيطين العاطلين سنة  2018 أن (67,6%) من العاطلين  يبدون استعدادهم للعمل في أي قطاع كان، وما يقارب خمس العاطلين (%20,1) يبحثون عن شغل في القطاع الخاص و(%9,3) منهم من يفضلون العمل في القطاع العام. ومن بين العاطلين حاملي الشهادات العليا، نجد أن 19,3% منهم يفضلون العمل في القطاع العام.

وأبرزت المندوبية عند حديثها عن “لجوء ضعيف إلى الوساطة المؤسساتية في البحث عن العمل”، أن ثلثي العاطلين (67,9%) يعتمدون في بحثهم عن شغل، على الأقارب والأصدقاء (30,2%) وعلى الاتصال المباشر بالمشغلين (37,7%). ويبقى استعمال هذه الوسائل أكبر لدى الرجال(74,2%) مقارنة بالنساء (56,4%).

ووفق المذكرة بأنه “يلجأ (21,9%) من العاطلين في البحث عن شغل إلى المباريات (10,4%) والرد على الإعلانات (11,5%)، حيث أن النساء العاطلات هن أكثر استعمالا (32,9%) من الرجال العاطلين (16%)”.

ويستعمل العاطلون ذوو الشهادات العليا في بحثهم عن شغل الرد على الإعلانات (%24,8) أو مباريات التوظيف (%25,0)، في حين يعتمد العاطلون بدون شهادة على الأقارب والأصدقاء (44,2%) والاتصال المباشر بالمشغلين (%44,0).


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى