الملك: يجب إسماع صوت القارة الإفريقية

أكد الملك محمد السادس، على ضرورة مواكبة نهضة القارة الإفريقية التي استطاعت أن تحدد مصيرها ومستقبلها بنفسها، وذلك في رسالة وجهها للمشاركين في الدورة العاشرة للاجتماع السنوي لمؤتمر السياسة العالمية، المنطلقة فعالياته، اليوم الجمعة بمراكش.

ودعا الملك محمد السادس، إلى تعزيز أداء المؤسسات ودعم الحكامة الجيدة، لاسيما أن الثروة الإفريقية المتمثلة في رأسمالها البشري تشكل فرصة للنمو.

وأوضح الملك في الرسالة التي تلاها ياسر الزناكي المستشار الملكي، أنه آن الأوان لإعادة رسم الأولويات الإستراتيجية للمجتمع الدولي، ذلك أن التطورات الحديثة التي شهدتها القارة السمراء، تحتم إسماع صوت القارة والعمل على جعلها متمركزة في خريطة السياسة الدولية.

وقال الملك محمد السادس، إنه ” بضم الرصيد الذي وفره التعاون شمال-جنوب إلى التجارب التي اكتسبتها مختلف الأطراف، يستطيع أصحاب القرار بناء تعاون أقوى، وأكثر واقعية”، مضيفا بالقول ” لكي يتحقق هذا الاندماج يتعين على جميع الفاعلين، سواء في القطاع العام أو الخاص، استغلال الفرص المتاحة استغلالا عمليا، وكذا التصدي للتحديات والمخاطر بشكل جماعي ومتضامن”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى