القنيطرة نحو تخفيف جديد للحجر الصحي

بدأت سلطات مدينة القنيطرة، أخيرا، في تخفيف قيود التنقل المفروضة بالمدينة، منذ أزيد من أسبوعين، بسبب تفجر بؤرة “للا ميمونة”.

ووفقا لما عاينه موقع “سيت أنفو”، فإن الحواجز المنصبة بتراب مدينة القنيطرة لم تعد كالسابق؛ وقل عددها بعدما كانت موزعة على عدد مهم من الشوارع والأزقة.

كما اكتفت السلطات المختصة في القنيطرة، بتنصيب سد أمني بمدخل المدينة، يتم من خلاله مراقبة الوافدين الجدد عليها، غير أنه يعرف اكتظاظا كبيرا، خاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويضطر مستعملو الطريق إلى الوقوف دقائق عديدة بالسد، المجهز بآليات تعقيم السيارات، قبل أن يتمكنوا من مواصلة السير.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى