الزفزافي سيتبرع بأعضائه؟

صرح أحمد الزفزافي، والد القائد الميداني ل”حراك الريف” المعتقل بسجن عكاشة بالدار البيضاء، ناصر الزفزافي، قام بتكليف المحاميين بمباشرة الاجراءات المتعلقة بتبرعه بأعضائه لشقيقه الأصغر.

وأضاف والد الزفزافي أن قرار ابنه ناصر بخصوص التبرع بكليته لصالح شقيقه محمد المصاب بورم خطير على مستوى كليته، جاء عقب دخول هذا الأخير في إضراب عن الماء والطعام لمدة أيام.

وتابع المتحدث ذاته، المتواجد حاليا بهولندا بعدما وجهت إليه دعوة برلمانية عن الحزب الاشتراكي الهولندي لمناقشة وضعية المعتقلين السياسيين في المغرب، أنه الوضع الصحي لزوجته متدهور جدا بسبب إصابتها هي الأخرى بورم، موضحا أن نفسية زوجته سيئة بعد مرض أحد أبنائها واعتقال الآخر بعكاشة.

يذكر أن سرطان الكلى يعد أقل انتشاراً في معدلات الإصابة بين دول العالم، ولا يقل خطورة عن سرطان الثدي والرئتين، وخلافها من الأمراض الأخرى، لأنه يفتك بصاحبه.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى