التحقيق في قضية حليب الرضع الملوث

بعدما أمرت وزارة الصحة بتعليق تسويق منتجات حليب “بيكوت” المصنعة من قبل المجموعة الفرنسية “لاكتاليس” بالمغرب، فتحت إدارة الصحة العامة بباريس الفرنسية، تحقيقا في قضية حليب الأطفال الرضع الملوث بـ”السالمونيلا”.

ووفقا لما ذكرته وكالة “فرانس بريس” فإن إدارة الصحة الفرنسية فتحت تحقيقا يوم الجمعة 22 دجنبر الجاري، للبحث في حيثيات وملابسات الحليب الملوث، الذي تسبب في إصابة نحو 31 رضيعا بداء السالمونيلا الخطير.

ومن المرجح أن تتابع شركة “لاكتاليس”، بتهم تتعلق بالتسبب بدون قصد بجروح وتعريض حياة الآخرين للخطر والغش الذي يشكل خطرا على الصحة البشرية وعدم تنفيذ إجراء لسحب منتج مضر بالصحة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى