الأمن يلاحق سوريا على صلة بخلية “طماريس”

تواصل الأجهزة الأمنية المغربية، البحث عن شخص من جنسية سورية، كشفت التحقيقات التي تلت تفكيك خلية إرهابية بكل من الدار البيضاء ووزان شفشاون، أنه من كان يقدم الدعم اللوجيستيكي لها.

وأوردت جريدة “المساء” في عددها ليوم الأربعاء، أن مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، كشف أن البحث ما يزال مستمرا بشأن سوري على صلة بأعضاء هذه الخلية الإرهابية.

وأضافت أن عمر الخيام، أكد ان الخلية المفككة تضم سبعة أفرادا كانوا يخططون لاستهداف مواقع حساسة، حيث إن خطورتها تتحلى في حجم الأسلحة التي تم حجزها بحوزتها وتخطيطها لإقامة قاعدة خلفية في منطقة جبلية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى