الأطباء الأخصائيون يهددون بخوض إضرابات ووقفات احتجاجية

قرر التجمع النقابي الوطني للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص، خوض إضراب وطني يوم الخميس 20 يناير الجاري، احتجاجا على تجاهل وزارة الصحة لمطالبهم.

وأكد التجمع النقابي الذي يضم النقابة الوطنية للطب العام بالقطاع الخاص، النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، الفيدرالية الوطنية لأطباء وجراحي الأسنان بالقطاع الخاص، أنه سيخوض إضراب وطني ثان، مرفوق بوقفة وطنية.

وهدد التجمع النقابي، بوقف التعامل بمضمون الاتفاقية التي تقضي بالتكفل بالمرضى إلى حين تعويض الصناديق لمصاريف العلاج، وذلك في حالة لم يتم الاستجابة لطلباتهم.

ودعا التجمع النقابي، إلى مراجعة التعريفة الوطنية المرجعية في أقرب الآجال، التي تم توقيعها في 2006 وتم الاتفاق على مراجعتها كل 3 سنوات الأمر الذي لم يتم احترامه، مما يتسبب في إثقال كاهل المرضى وتحملهم نسبة 54 في المئة من النفقات العلاجية.

وأكد التجمع النقابي على ضرورة تسريع العمل بمسارات العلاجات المحددة والتأكيد على الدور الرئيسي للأطباء العامين في سلسلة العلاجات.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى