إيحاءات جنسية وملابس فاضحة.. فيديو “رُوتيني اليومي” يثير سخط المغاربة

اهتز “اليوتيوب” المغربي، خلال اليومين الماضيين، على وقع  فيديو ” فاضح” يدخل في سياق روتيني اليومي، حيث ظهرت فيه شابة مرتدية لباسا شفافا، يبرز مفاتنها ومؤخرتها، وهي تقوم بتحضير الحلويات داخل المطبخ “الكوزينة”.

شريط الفيديو الذي تصل مدته إلى 10 دقائق و9 ثواني، ظهرت فيه المعنية بالأمر وهي تقوم بتحضير الحلوى، وهي تتجول بكل حرية بالرغم من لباسها الفاضح، متعمدة عرض مؤخرتها وتوجيهها مقابل الكاميرا، لجلب أكبر عدد من المتابعين.

وقد استنكر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نشر الفيديو “الفاضح”، الذي حصد آلاف المشاهدات بدون مجهود يُذكر، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل من أجل وضع حد لتصرفات صاحبات فيديوهات “روتيني اليومي” اللواتي يتعمدن إبراز مؤخراتهن وأماكن أخرى حساسة من أجسادهن رغبة في الحصول على آلاف اللايكات وجني مقابل مادي بدون تعب.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى