أسرة محمد المقتول بسلا: إعادة تمثيل الجريمة ماشي صحيحة

كشفت شقيقة الشاب محمد، الذي توفي على إثر تعرضه لاعتداء شنيع من قبل عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء، منذ أسبوعين، أن المشاهد التي تمت إعادة تمثيلها بحضور رجال الأمن، لا تعكس حقيقة الاعتداء الذي تعرض له شقيقها.

وقالت أخت الضحية، في تصريح لموقع “سيت أنفو”، “هدك الشي اللي كان فإعادة تمثيل الجريمة ماشي هو نفسو اللي شافو الناس والشهود، الخوت بجوج ضربو خويا باش يقتلوه ولكن فالتمثيل كان واحد للي كيضرب والآخر بعيد عليه”.

وأكدت المتحدثة ذاتها، أن أسرة الضحية تعتزم الالتماس من “وكيل الملك بالمحكمة المختصة، بإعادة تمثيل الجريمة والاستعانة بالشهود الذين عاينوا الواقعة”.

وتابعت المصرحة قائلة: “واحد فالخوت اللي قتلو خويا بغا يحمي خوه ودار باللي هو لي قتل، ولكن الناس قالو لينا بجوجهم ضربوه باش يموت، حيث حلفو حتى يقتلوه”.

وكانت مدينة سلا، شهدت يومه الأحد إنزالا أمنيا كبيرا، بعدما خرج عشرات المواطنين، للتنديد بالظروف المأساوية التي يتخبط فيها سكان حي القرية وباقي أحياء مدينة سلا بسبب الإجرام، لاسيما بعد الضجة الواسعة التي خلفها مقتل الشاب محمد.

للإشارة فإن السلطات الأمنية تمكنت منتصف الأسبوع الجاري من إلقاء القبض على قتلة الشاب محمد البالغ من العمر 27 سنة، ببوسكورة نواحي مدينة الدار البيضاء بعدما كانوا ينوون التوجه لإحدى مدن الشمال، وفقا لما أكدته أسرة الضحية في تصريح سابق لموقع “سيت أنفو”.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى