يهم التلاميذ بالمغرب.. قريبا اعتماد اللغة الإسبانية في الشعب العلمية

أكدت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أن العلاقات بين إسبانيا والمغرب في مجال التعليم أولوية ضمن العلاقات الثنائية بين البلدين، وتشكل إحدى مرتكزات المرحلة الجديدة التي انطلقت مع اعتماد الإعلان المشترك عقب الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الاسباني للرباط في أبريل المنصرم.

ومكن الاجتماع الذي تم عقده اليوم في مدريد بين الوزيرين من تثمين العمل والمجهودات المبذولة في مجال التعاون التربوي ضمن مجموعة العمل الثنائية حول التعليم والتكوين المهني والتعليم العالي.

وخلص هذا الاجتماع إلى صياغة مشتركة لمذكرة تفاهم تروم إحداث مسالك مزدوجة اللغة، باعتماد اللغة الاسبانية في الشعب العلمية، سيتم التوقيع عليها في أقرب وقت ممكن، بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

كما ناقش الوزيران سبل تطوير اللغة الإسبانية كلغة أجنبية في المدارس المغربية، وذلك بشكل أساسي من خلال تعزيز تكوين أساتذة اللغة الاسبانية كلفة أجنبية في المغرب، وكذلك الاستمرار في تعزيز تدريس اللغة العربية في اسبانيا كجزء من برنامج لتعليم اللغة العربية والثقافية المغربية في المدارس الاسبانية.

كما تم إحراز تقدم في مشاريع التعاون التربوي الأخرى، خاصة في مجال التعليم الرقمي وتكوين المدرسين والتعليم ثنائي اللغة، بالإضافة إلى مواضيع أخرى.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى