يخرب الصحة العقلية والجسدية.. معطيات خطيرة بشأن تأثير “البوفا” والأمن يشن حربا ضد مُرَوجيه -فيديو

مخدر “البوفا” أو “كوكايين الفقراء” انتشر بشكل كبيرا مؤخرا وسط الشباب المغربي، ما دفع بالمصالح الأمنية بمختلف تلويناتها إلى شن حملات مكثفة من أجل القضاء على المخدرات بجميع أصنافها وعلى رأسها هذا المخدر.

موقع “سيت أنفو” انتقل إلى منطقة البرنوصي التي تعد من أكبر المناطق بالعاصمة الاقتصادية، من أجل رصد الجهود الجبارة التي يبذلها رجال الأمن لمحاربة ظاهرة المخدرات، بحيث تمكنا رفقتهم من توثيق لحظة القبض على شخص ينحدر من منطقة الدريوش، وهو يحاول بيع مخدر “البوفا” لأحد الشبان.

التجربة لم تكن هينة أو سهلة بالنسبة لرجال الأمن، فالأمر يتطلب ترقب وانتظار وجمع المعلومات، بالإضافة إلى المغامرة بحياتهم من أجل إلقاء القبض على تجار المخدرات.

وبهذا الخصوص، قال نبيل حميمو رئيس الشرطة القضائية بالبرنوصي، إنهم يعملون على محاربة ظاهرة المخدرات بجميع أصنافها، على سبيل المثال الكوكايين، البوفا أو “لكراك”، الأقراس المهلوسة.

وأوضح حميمو في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن مخدر البوفا ظهر خلال هذه السنة، بحيث يقوم تجار المخدرات بخلط مخدر الكوكايين بمواد كيماوية خطيرة جدا على جسم الإنسان وغالبا ما تؤدي إلى حدوث أزمة قلبية.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الشخص الذي يتناول مخدر “البوفا” لا يمكن له أن ينقطع عن تناوله، بحيث يصبح مدمنا عليه، ومندفعا بشكل كبير، لأن تناول المخدر لمرة واحدة يمكن أن يقوده للإدمان.

في حين قالت حكيمة يحيي، رئيسة المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية، إنه في إطار الحملات التي تقوم بها المديرية العامة للأمن الوطني لمحاربة يتم حجز مجموعة من المخدرات بشتى أنواعها، بحيث يتم إحالتها على المتخبر وبالضبط قسم المخدرات وعلم السموم، من أجل تحليلها  وتحديد تركيزها.

وأضافت رئيسة المختبر، أنه يتم الاستعانة بالمختبر لتحديد ماهية المخدر، فهناك مجموعة من الآليات التي يتم استعمالها داخل المختبر للقيام بالتحاليل المخبرية.

وأوضحت المتحدثة نفسها، أن المختبر أحيلت عليه 3000 قضية منذ 2019، 36 في المائة منها تتعلق بمخدر “البوفا”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا بالمغرب

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى