وفرة الخضر خلال رمضان وارتفاع الأسعار.. مهني بسوق الجملة يوضح

بعد ارتفاع أسعار الخضر بشكل مهول، بمختلف المدن المغربية، أبدى مجموعة من المغاربة تخوفاتهم من اختفاء بعض الخضر ولاسيما الطماطم من الأسواق مع اقتراب شهر رمضان الكريم.

ارتفاع أسعار الطماطم خلال اليومين الماضيين، دفع مجموعة من المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يتساءلون عن السبب وراء هذا الارتفاع؟ وهل ستكون الخضر متوفرة بالشكل الكافي خلال رمضان المقبل؟

وبهذا الخصوص، قال عبد الرزاق الشابي، رئيس جمعية سوق الجملة للخضر والفواكه بالبيضاء، إن الحديث عن وفرة الخضر خلال شهر رمضان المقبل، سابق لأوانه، لأنه لازالت هناك حوالي 60 يوما تفصلنا عن هذا الشهر المبارك، وبالتالي يصعب التكهن.

وأوضح رئيس جمعية سوق الجملة للخضر والفواكه، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الخضر والفواكه متوفرة حاليا بشكل يفوق الطلب، وبالتالي ليس هناك أي تخوف بخصوص شهر رمضان.

وأضاف المتحدث نفسه، أن هناك ارتفاع طفيف لأسعار الخضر بسوق الجملة، لكن الأسعار التي توجد خارج سوق الجملة مهولة للغاية، وبالتالي يجب على الوزارة الوصية على القطاع التدخل، لأنه لا يمكن أن يكون سعر البطاطس داخل سوق الجملة لا يتجاوز 3 دراهم ونصف، ويتم بيعها بالأسواق بـ 8 أو 9 دراهم، فهذا الأمر غير مقبول بتاتا.

وأفاد الشابي، أن أسعار الطماطم لا تتجاوز داخل سوق الجملة 7 دراهم، لكن خرج السوق يتم بيعها ب 10 درهم، وفي بعض المناطق بأكثر، وهذا الأمر بالنسبة لجميع الخضر.

وأكد رئيس الجمعية، أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الخضر هو تأخر التساقطات المطرية، والجفاف بالإضافة إلى موجة البرد، وارتفاع أسعار المحروقات.

وطالب المتحدث نفسه، من المسؤولين بوزارة الفلاحة والسلطات المعنية، بمراقبة الأسعار داخل الأسواق، لأنه لا يعقل رفع الأسعار بهذه الطريقة المهولة.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى