وسط الزغاريد والتصفيقات.. هكذا غادر التازي أسوار سجن عكاشة -فيديو

بالزغاريد والتصفيقات غادر الدكتور حسن التازي، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، أسوار سجن “عكاشة” بمنطقة عين السبع، بعدما قررت المحكمة إدانته بسنتين نافذة وواحدة موقوفة التنفيذ، وإسقاط جناية الاتجار بالبشر عنه، مع متابعته بجنحة حمل الغير على الإدلاء بتصريحات كاذبة.

وبدا حسن التازي مبتسما وهو يغادر أسوار السجن، رفقة ابنه، بحيث حرص على تبادل السلام مع محاميه الذين كان ينتظره أمام باب السجن.

وأصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أمس الجمعة، حكمها في حق طبيب التجميل الدكتور الحسن التازي، وأدانته بـ3 سنوات حبسا، سنتين نافذة وواحدة موقوفة التنفيذ، وإسقاط جناية الاتجار بالبشر عنه، مع متابعته بجنحة حمل الغير على الإدلاء بتصريحات كاذبة.

وبحسب المعطيات التي حصل عليها “سيت أنفو”، فقد أدانت محكمة الاستئناف، “م.ت”، زوجة الدكتور التازي، بالحبس لـ 4 سنوات نافذة، كما قضت بحبس المكلفة بجمع التبرعات “ب.ز”  لـ5 سنوات سجنا نافذة، و”أمينة.ف” تمت إدانتها بالحبس 4 سنوات حبسا نافذا، و”فاطمة.ح” جرت إدانتها بـ  3 سنوات نافذة، وسعيدة. ل”، بأربع سنوات، كما تمت إدانة “زينب.ب” التي كانت تتوسط بين المحسنين والمرضى بمصحة الشفاء، بـ 5 سنوات سجنا نافذة،  وبرأت المحكمة جميع المتهمين من تهمة الاتجار بالبشر.

وكان نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في وقت سابق، إلى شكاية سابقة قدمها مواطن سعودي إلى النيابة العامة ضد الطبيب حسن التازي، يتهم فيها مصحة الشفاء بالتسبب له بعاهة مستديمة بعد عملية شفط الدهون.

يشار إلى أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، سبق أن أحالت يوم السبت 02 أبريل الماضي، على النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ثمانية أشخاص من بينهم سيدة ومالك مصحة خاصة بنفس المدينة وعدد من العاملين والمسؤولين، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال والتزوير واستعماله في فواتير تتعلق بتلقي العلاجات الطبية.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى