وزير مغربي سابق يقاضي جماعة مدينة بعد تعرضه لعضة كلب ضال

أعلن الوزير السابق عبد السلام الصديقي، عن لجوئه إلى القضاء لمتابعة المجلس الجماعي لمدينة طنجة، بعد تعرضه لعضة كلب ضال بالشارع العام، اضطر معه إلى تلقي التدخلات الطبية اللازمة بالمستشفى.

وقال القيادي بحزب التقدم والاشتراكية، إنه تعرض يوم الخميس الماضي لعضة كلب وسط مدينة طنجة، أجبرته على اللجوء فورا إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بدءا باللقاح المضاد لمرض الكلاب، واللقاح ضد التيتانوس.

وكشف الصديقي من خلال تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه قرر اللجوء إلى القضاء لـ”رفع دعوى ضد مجلس مدينة طنجة، فمن غير المعقول أن تترك الأمور على ما هي عليه، حيث تمتلأ الشوارع الرئيسية بما فيها شارع الكورنيش، بهذه الحيوانات المفترسة”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن له “كامل الثقة في العدالة المغربية لتقول كلمتها وتنصفني فيما تعرضت له على إثر هذه الصدمة المعنوية بالإضافة الى الضرر الجسدي”.

وأكد الصديقي، أن الهدف من لجوئه إلى القضاء كان من أجل “وضع حد لظاهرة الكلاب الضالة التي أودت بحياة عشرات من المواطنين العزل”، معتبرا أن “مشكلة الكلاب الضالة تتطلب حلا مستعجلا مادام الأمر يتعلق بحياة المواطن وسلامته”.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى