وزير الصحة محذرا المغاربة: “سرعة انتشار الفيروس تضاعفت 3 مرات.. والشخص المُلقح ليس بمأمن”

أقر خالد آيت الطالب، وزير الصحة، أن الوضع الصحي بالمملكة يعد وضعا مقلقا، جراء انتشار فيروس كورونا، خاصة ” المتحورة “و ” الدلتا “، بالنظر إلى سرعة انتشار هذه السلالة الجديدة المتسمة بسرعة الانتشار.

وحذر وزير الصحة،  مساء اليوم الأربعاء،  في برنامج ” ضيف خاص”، الذي يبث على القناة الثانية، من انتكاسة صحية بالنظر إلى التراخي وعدم الالتزام بالإجراءات اللازمة من قبل المواطنين منبها إلى كون الفيروس سريع جدا وعلينا أن نكون أسرع منه والا غادي يغلبنا، لهذا على الجميع ان يسارع للتلقيح لكي نصل إلى المناعة الجماعية ( 70 في المائة من الملقحين)، ونحن لم نصل إلى هذه النسبة وبالتالي الخطر لا زال قائما”، يشدد المسؤول الحكومي.

وأكد على أن “القلق كبير،  وعوامل سرعة انتشار الفيروس أصبحنا نراها على أرض الواقع، ووتيرة الانتشار التي تضاعفت ثلاث مرات ومرشحة للارتقاع ما هي سوى انذار لنا جميعا للعودة إلى الإجراءات السابقة  والمواطن هو من يملك الحل وليس وزارة الصحة وحدها، نعم كلنا عيينا، الله يحسن العوان، ولكن خاصنا نصبروا حتى نحققوا المناعة الجماعية،  وراه مبقا لينا والو، هذه رسالتنا المواطن”.

وأوضح وزير الصحة أن ” الفيروس ( المتحورة والدلتا) هو منتشر اليوم بالمغرب،  وكل مرة يأتي متحورة يتحدى الجميع،  ولكن لحسن الحظ أنها ليست فتاكة كالفيروس الكلاسيكي، واللقاح مهم جدا،  وفائدته ظهرت على أرض الواقع،  ولكن غير كاف والشخص الملقح ليس بمأمن”.

ودعا آيت الطالب الجميع إلى وضع اليد في اليد للتغلب على هذه الجائحة ” الفيروس غلب العالم كامل سواء الي عندهم منظومة صحية جيدة أو العكس،  وليست هناك وصفة سحرية للقضاء عليه، لذا علينا ام نلتزم جميعا بالإجراءات الاحترازية وبالتلقيح، وإن شاء الله غادي نتغلبوا عليه، راه مبقا لينا والو”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى