وزير التعليم العالي يؤكد على أهمية المقاربة التشاركية في النهوض بالقطاع

بدعوة من عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، انعقد، يوم الثلاثاء الماضي بمقر الوزارة بالرباط، اجتماع مع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي.

وعبر الوزير عن وعيه بجسامة المسؤولية التي يتحملها على إثر الثقة المولوية التي حظي بها بتعيينه وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مؤكدا على أهمية المقاربة التشاركية وعلى استعداده الكامل لإعطاء العمل التشاركي العناية اللازمة، في إطار استمرارية المرفق العمومي، من أجل النهوض بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والارتقاء بها.

وذكر الكاتب العام للنقابة بمنظور النقابة الثابت منذ تأسيسها قبل أكثر من ستة عقود من أجل تعليم عالي عصري حداثي ومنفتح وموحد في إطار جامعة متنوعة التكوينات وموحدة المعايير.

كما ذكر بانتظارات الأساتذة الباحثين حول مواضيع شتى ولا سيما ما تم الاتفاق بشأنه، سالفا، بين الوزارة والنقابة.

وتلا هاتين الكلمتين، نقاش عبر من خلاله الطرفان عن إرادتهما وعزمهما واستعدادهما لاستمرارية العمل المشترك ومواصلة معالجة كل الملفات والقضايا المطروحة.

وفي هذا السياق، اتفق الجانبان على استئناف عمل اللجن المشتركة أواخر نونبر المقبل خاصة تلك المتعلقة بالنظام الأساسي لهيئة الأساتذة الباحثين المتفق بشأنه، وذلك من أجل استكمال إعداد النصوص القانونية المصاحبة له، وعقد جلسة عمل بين الوزارة والنقابة في بداية دجنبر المقبل.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى