وزير التربية الوطنية يكشف شروط تحقيق الجودة في التعليم

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن ضمان جودة التعليم يتطلب عددا محدودا من التلاميذ داخل الفصول الدراسية، بحيث ينبغي  ألا يتجاوز  بين عشر وخمسة عشرة متعلما.

وقال وزير التربية الوطنية في معرض رده على الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن القطاع يواجه إشكالية كبيرة تتمثل في الاكتظاظ التي تعاني منها بعض الفصول الدراسية.

وشدد المسؤول الحكومي، على وزارته تسعى إلى تجسيد الجودة في التعليم، من خلال التركيز على تقليص نسبة الهدر المدرسي، فضلا عن تعزيز التمكن من التعلمات والكفايات الأساس وتحسين المكتسبات الدراسية.

وكشف بنموسى عن اتخاذ الوزارة مجموعة من التدابير، في مقدمتها إرجاء الدخول المدرسي إلى فاتح أكتوبر 2021، وإقرار نمط التعليم الحضوري بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات التعليمية، ضمن حزمة إجراءات أخرى.

وأشار الوزير، إلى أن الوزارة عملت على ضمان استمرارية التعليم عن بعد، من خلال مواصلة الوزارة إنتاج وبث الدروس المصورة عبر القنوات التلفزية، ونشرها أيضا عبر المنصة الإلكترونية “تلميذ تيس”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى