وزارة الداخلية تتحرك للتعامل مع تداعيات الجفاف بالمغرب

دعا وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ولاة وعمال الأقاليم إلى تشديد المراقبة على بعض السلوكات المرتبطة بتبذير المياه، وذلك بالنظر إلى الجفاف الذي تعرفه المملكة هذه السنة على غرار السنوات الخمس الماضية.

وكشف وزير الداخلية، في دورية وجهها إلى الولاة والعمال أن توالي سنوات الجفاف أثر  سلبا على احتياطات البلد من المياه، وأضعف قدرات الإمداد بهذه المادة الحيوية، إلى جانب قلة التساقطات المطرية والانخفاض المهول في معدلات ملء السدود.

وأكد لفتيت على ضرورة عقد الولاة وعمال الأقاليم اجتماعات مع موزعي المياه في الأسبوع الأول من كل شهر لتحديد وتحديث الخريطة الاستهلاكية للمياه بانتظام قصد تحديد الأحياء الأكثر استهلاكا للمياه استنادا إلى المتوسط اليومي للترات المستهلكة للفرد، ومواجهة استغلال الموارد المائية بطرق غير قانونية.

وشدد المصدر ذاته على ضرورة اتخاذ إجراءات للتحكم في تدفق المياه المخصصة لتلك الأحياء، سواء بتعديل الضغط أو قطع الإمداد في بعض الفترات الزمنية، والتصدي لتسرب الموارد المائية من خلال البحث عن التسربات في أنابيب مشغلي الإنتاج والتوزيع.

وطالب لفتيت بمنع سقي الفضاءات الخضراء والحدائق العامة، وتنظيف الطرق والساحات العمومية باستخدام المياه، ومنع ملء المسابح العامة والخاصة أكثر من مرة واحدة في السنة، وزراعة المحاصيل التي تستهلك كميات كبيرة من المياه، وذلك بالتنسيق مع وزارة الفلاحة.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى