وزارة التربية الوطنية تواصل الحوار مع النقابات لحل “أزمة” النظام الأساسي

تعقد اللجنة الثلاثية الوزارية المكلفة بالحوار حول “أزمة” النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية، اليوم الثلاثاء، جلسة حوار جديدة مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

وكشف مصدر “سيت أنفو” أن جلسة اليوم تخصص لمواصلة الحوار  حول الملفات المطروحة، ومتابعة تنفيذ اتفاق 26 دجنبر الماضي.

يأتي هذا في وقت لا يبدو أن الاحتقان الذي يعيشه قطاع التربية الوطنية بالمغرب سينتهي بانتهاء سنة 2023، حيث لم تنجح جولات الحوار مع الحكومة في التوصل إلى حلول مرضية لجميع الأطراف.

وتستمر احتجاجات رجال ونساء التعليم التي انطلقت قبل أزيد من شهرين، حيث تتوالى الإضرابات عن العمل رفضا لمضامين النظام الأساسي لموظفي القطاع الذي اعلنت عنه الوزارة الوصية على القطاع.

في هذا الصدد، أعلن التنسيق الوطني لقطاع التعليم أن اجتماع مكوناته، مساء الأحد، أسفر عن قرار مواصلة النضال مع كل تنسيقيات نساء ورجال التعليم مزاولين ومتقاعدين إلى حين تحقيق جميع المطالب المشروعة العامة المشتركة والفئوية العالقة، على أن يتم الكشف عن البرنامج النضالي قريبا.

وكشف التنسيق النقابي، أنه وبعد تقييمه للمرحلة السابقة ووقوفه بشكل مسؤول على كل مخرجاتها الأخيرة، يعتبرها مخيبة لآمال وانتظارات جل الفئات وعموم الشغيلة التعليمية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى