وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تدخل على خط “ديرو النية”

بعدما أضحت الكلمة التي نطق بها الناخب المغربي وليد الركراكي، “ديرو النية”، على لسان كل المغاربة، بحيث أصبح الكل يرددها بالشارع وأثناء المباريات، خرجت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتوضح المعني الحقيقي لهذه الكلمة.

ونشرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حديثا نبويا عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك، تقول عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم :” إنما الأعمال بالنية، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه”.

واستدلت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، بحديث أخر، “قال النبي صلى الله عيه وسلم، إنما الأعمال بالنية، وإنما لكل امرئ ما نوى، صحيح البخاري.

وللإشارة فإن كلمة “ديرو النية” أصبحت لازمة ضمن كلمات أغاني وعناوين لتدوينات وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى