والد سعدون: ابني أنكر إسلامه بسبب الخوف وألتمس من الحكومة التدخل -فيديو

قال الطاهر سعدون، إن ابنه إبراهيم الذي يواجه عقوبة الإعدام بعد أسره من طرف سلطات إقليم دونيتسك شرق أوكرانيا قبل أسابيع، -إنه- أنكر إسلامه أثناء الاستماع إليه ليس رغبة منه في ذلك.

وزاد المتحدث في ندوة عقدها صباح اليوم في الرباط، أمام وسائل الإعلام، أنه يعرف ابنه جيدا ويعرف كيف يتصرف في مواقف كهاته، مشيرا إلى أن عدم إفصاحه عن ديانته الإسلامية مردها خوفه من اتهامه المباشر من قبل السلطات في الإقليم بولائه لتنظيم داعش.

ووجّه “سعدون” الأب رسالة من خلال الإعلام المغربي إلى الرئيس الروسي فلادمير بوتين، وكذا إلى رئيس “دونيتسك”، داعيا إياهما إلى إعمال الإنسانية في التعامل مع ملف ابنه، وإعادته إلى أهله دون تنفيذ عقوبة الإعدام التي لا يستحقها بحسب تعبيره.

والتمس المتحدث من الحكومة المغربية، التدخل في الموضوع بوسائلها المتاحة بالرغم من عدم الإعتراف بالجمهوية، مسجلا أن المغرب الذي هدم جبلا من أجل الطفل ريان، لا يمكنه أن يتخلى اليوم على أحد أبنائه الذي يواجه عقوبة الإعدام كيفما كانت المعطيات، كما شدد على ضرورة عرض ابنه على الطب النفسي من أجل تشخيص حالته.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى