والد أيقونة حراك الريف لـ “سيت أنفو”: وصول ابني للمرحلة النهائية هو تشريف لجميع المغاربة

بعد وصول ناصر الزفزافي أيقونة حراك الريف، إلى المرحلة النهائية للفوز بجائزة “ساخاروف”، إثر التصويت عليه صباح اليوم الثلاثاء، من طرف البرلمان الأوروبي، قال والده أحمد الزفزافي، إنه استقبل الخبر بسعادة كبيرة.

وأوضح والد أيقونة الحراك، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن وصول ابنه للمرحلة النهائية يعد شرف لجميع الأحرار، لأن الوصول لهذه المرحلة جاء بدعم من طرف الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأضاف والد الزافزافي، أن البرلمانيين في الاتحاد الأوروبي ساعدوه كثيرا من أجل الوصول إلى هذه المرحلة، مؤكدة أن ابنه يتابع عن كثب جميع محطات هذه الجائزة التي سيتم الإعلان عنها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأوضح الزفزافي الأب، أن الجائزة فازت بها أسماء لامعة في عالم الفكر وحقوق الإنسان”، مشيرا إلى أن “ترشيح ناصر ليس تشريفا له أو لعائلته فقط، بل هو تشريف لجميع أحرار وحرائر المغرب”.

جدير بالذكر أن جائزة “ساخاروف” تعد من بين أعرق الجوائز التي يمنحها الاتحاد الأوروبي للمدافعين عن حقوق الإنسان، وتمكنت أسماء مرموقة من الفوز بها يتقدمها الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، والباكستانية مالالا زاي، والتونسي محمد البوعزيزي، أحدثت سنة 1988، واستمدت اسمها من العالم النووي السوفياتي أندريه ديميترفيتش ساخاروف



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى