هيئة نسائية: الطريق ما يزال طويلا أمام تحقيق المساواة الفعلية بالمغرب

قالت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، إن الطريق ما يزال طويلا أمام تحقيق المساواة الفعلية، مسجلة أن عددا من الأوراش التي انطلقت على مستوى الإصلاحات القانونية والاستراتيجيات أو السياسات الوطنية ذات الصلة بحقوق النساء، متأخرة، كما أن التلكؤ واللامبالاة تطبع تفعيل البرامج والخطط المعلن عنها، إضافة إلى غياب الإرادة في الحسم مع المواقف والتصورات والسلوكيات التي تكرس دونية النساء، إن بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأوضحت الهيئة في بلاغ لها، أنه على مستوى وضع الآليات الكفيلة بضمان النهوض بحقوق النساء وحمايتها، وبعد مرور 11 سنة عن دستور 2011، “يبدو أن النسيان يكاد يطوي هيئة المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز، وأن الحكومة المغربية بصدد وضع آلية جديدة، تحمل اسم “اللجنة الوطنية للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة”، التي ينص مرسومها على عدد من التدابير للتمكين والتنسيق والتشاور وتتبع تفعيل الاتفاقيات التي صادق عليها المغرب”، متسائلة “أليس في ذلك نوع من تكرار التجارب الفاشلة التي رافقت عددا من البرامج والخطط من طرف القطاع الوصي ذي المهمة التنسيقية”؟

أما على مستوى الوضع الاقتصادي للنساء واستقلاليتهن المادية والحق في الحماية الاجتماعية، أشارت الهيئة إلى ضعف الأرقام التي تؤكد على التراجع والجمود في نشاط النساء، إذ تشير آخر المعطيات الرسمية بأن معدل نشاط النساء عرف انخفاضا: 19 %من النساء فقط يعملن، كما أن 21 % يعلن أسرهن و8.2   %يوجدن في وضعية هشاشة.

وتظل “فئات عريضة من النساء المشتغلات في القطاع الخاص غير المهيكل، والقطاعات الاقتصادية غير المنظمة و العاملات الزراعيات والعمالة المنزلية والحرفيات، والنساء في وضعية هشاشة مجردات من الحق في الحماية الاجتماعية، زد على ذلك تواجد النساء في الوظائف الأقل أمانًا وبأجر منخفض، والقيام بأعمال غير مدفوعة  الأجر”.

وأكدت الهيئة أن القانون 103-13 المتعلق بمحاربة العنف “لم يستطع أن يسجل الفرق، وأن يقدم مؤشرات إيجابية تفصل بين ما قبل صدور القانون وما بعده، لفقدانه للمعيار “العناية الواجبة” كشرط لكل نص معني بحماية النساء من العنف المبني على النوع الاجتماعي، والتكفل بهن وزجر المعتدي. وعلى مستوى تعزيز الحقوق المدنية للنساء، خاصة فيما يتعلق بضرورة مراجعة مدونة الأسرة، في كليتها”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى