همت محظوظين ومقربين.. ميراوي يحقق في توظيفات مشبوهة بوزارة التعليم العالي

علم موقع “سيت أنفو” أن عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار يجري تحقيقات موسعة في اختلالات عرفتها وزارته، حيث أطلق عمليات واسعة للتدقيق في الاختلالات التي وقف عليها تقرير للمفتشية العامة للوزارة.

وأوضحت مصادر، من داخل الوزارة أن عملية التدقيق تأتي للحد من الاختلالات التي تعرفها الوزارة، وستستفر عن اتخاذ إجراءات الزجر والمتابعة التأديبية والقضائية في حق كل من ثبت تورطه في هذه الملفات.

وبخصوص الاختلالات التي تعرفها الوزارة، فقد أوضحت المصادر أن الأمر يتعلق بخروقات شابت عمليات التوظيف وتوزيع الموظفين، وتقريب المحظوظين من مراكز معينة داخل أروقة الوزارة، حيث كشفت المصادر أن المفتشية العامة للوزارة رصدت وجود اختلالات ترتبط بمساطر توظيف وترقية أساتذة باحثين، وتوظيف أطر إدارية وتقنية، إذ وقفت المفتشية على ملفات ترقية شابتها خروقات وصفتها مصادرنا بالخطيرة، خصوصا فيما يتعلق بفئة بعض الأساتذة الباحثين المزاولين لمهام إدارية أو الملحقين لدى مؤسسات خارج الجامعات.

وقالت مصادر “سيت أنفو” إن توظيفات فصلت على مقاس بعض المرشحين المحظوظين للظفر بمناصب معين،. كما أكدت أن توزيع بعض الموظفين بالوزارة يدل على استخدام معايير المحسوبية والزبونية بدل الاستحقاق والتلاؤم بين الوظيفة والتخصص، حيث يتولى دكاترة في تخصصات معينة، مهام بعيدة كل البعد عن مجال تخصصاتهم.

وأوضحت المصادر، أن هناك تفاوتا في توزيع الموارد البشرية بالوزارة، إذ هناك مديريات تعرف اكتظاظا في الموظفين، مقابل أخرى تعاني خصاصا حادا.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى