هل يوجد دواء يقضي نهائيا على داء السكري؟.. باحث يوضح للمغاربة

بعد الترويج لأخبار عبر منصات التواصل الاجتماعي، تفيد أن هناك دواء يقضي نهائيا على داء السكري من النوع الثاني، خرج  الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، عن صمته ليكشف حقيقة هذا الأمر.

وقال الباحث في السياسات والنظم الصحية، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه ليس هناك حاليا في الطب أي دواء يعالج داء السكري بصفة نهائية، سواء تعلق الأمر بالأدوية القديمة أو بالأدوية الجديدة.

وأوضح الباحث، أن دواء ozempic الذي تم تداوله بشكل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي، على أساس أنه تم الترخيص له خلال الأسبوع الفارط بالولايات المتحدة الأمريكية، فهو مرخص له منذ ستة سنوات بالولايات المتحدة، وليس الأسبوع الفارط، وحاليا يوجد بأوروبا وبالعديد من دول العالم، كدواء لمعالجة داء السكري.

وأضاف المتحدث نفسه، أن هذا الدواء عبارة عن حقنة يأخذها مرضى السكري، مرة في الأسبوع، وهي مخالفة عن الأنسولين، تتحكم في داء السكري بطريقة جيدة.

وأكد حمضي، أن الدواء الذي تم الترخيص له الأسبوع الماضي، في الولايات المتحدة الأمريكية، هو zepbound وهذا يعطى للأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الزيادة في الوزن، وهو عبارة عن حقنة يستفيد منها المريض مرة في الأسبوع.

وأوضح الباحث، أنه أصبح هناك نقاش حاد حول هذه الأدوية، وذلك لأنه تم خلال السنوات الأخيرة اكتشاف مجموعة من الأدوية التي تعالج داء السكري بطريقة جديدة، بحيث تتفاعل داخل الجهاز الهضمي، وتجعل المريض يشعر بالشبع.

وأضاف المتحدثة نفسه، أن المواطنين تداولوا هذه الأدوية بشكل كبير عبر منصات الأنستغرام وتيك توك، لأنها تساهم في نقص الوزن، وهنا نتكلم عن النسخة الثانية للأدوية التي يستعملها مرضى السكري، والتي يكون الهدف منها هو إنقاص الوزن.

وختم الباحث كلامه بالقول، إن هذه الأدوية لا يجب أن يستعملها أي شخص، بل هي موجهة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى