هل يفرض المغرب إجراءات مشددة للاستفادة من الجرعة الثالثة؟.. خبير يجيب

قال سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، إن الوضعية الوبائية في المغرب مستقرة، رغم أنه تم السماح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد، وفتح الملاعب في وجه الجماهير بالإضافة إلى السماح بأداء صلاة العيد في المصليات.

وأضاف عفيف في تصريح لـ”سيت أنفو”، أن الأشخاص الذين يبلغون من العمر 75 سنة، لم يأخذوا الجرعة الثالثة، وبالتالي فهم يشكلون خطرا على المنظومة الصحية.

وأوضح المتحدث نفسه، أنه في حالة ظهور متحورات جديدة في المغرب، سيكون الأمر أكثر تعقيدا، لأن أغلب الأشخاص المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة لم يستفيدوا من الجرعة الثالثة، وبالتالي فهم يشكلون خطرا على أنفسهم وعلى الآخرين.

ودعا عفيف، جميع الأشخاص المسنين إلى الاستفادة من الجرعة الثالثة، لأنها ستحميهم من الإصابة بالفيروس، والوصول إلى أقسام الإنعاش.

وأفاد المتحدث، أنه لا يمكن للسلطات إجبار المواطنين على أخذ اللقاح، لكن يجب توعيتهم بخطورة الأمر.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى