هل يعود المغرب للحياة الطبيعية قبل رمضان؟ مدير مختبر الفيروسات يجيب

في الوقت الذي أعطت فيه المملكة المغربية الانطلاقة الفعلية لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، تساءل المغاربة حول مدى إمكانية اكتساب المناعة الجماعية ضد الفيروس قبيل حلول شهر رمضان.

وارتباطا بذلك، قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بالدار البيضاء في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المغرب سيتمكن من إنهاء الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس “كورونا” في 15 من أبريل القادم، أي بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

وشدد الناجي على أن إنهاء حملة التلقيح لا تعني الابحار نحو بر الأمان بل على العكس، فإن الحياة لن تعود لسابق عهدها إلا بعد مرور بعض من الوقت، مرجحا أن يكون بداية شهر ماي أو يونيو.

وفي السياق ذاته، كان وزير الصحة، خالد ايت الطالب قال خلال حلوله ضيفا ببرنامج “حديث الصحافة” على القناة الثانية “دوزيم”، إنه من المتوقع أن يصوم المغاربة شهر رمضان دون إجراءات استثنائية.

جدير بالذكر أن المغرب كان حصل على دفعتين من اللقاحات (أسترازينيكا وسينوفارم)، الشيء الذي ساهم في التسريع بإطلاق حملة التلقيح بمختلف ربوع الوطن، يوم الخميس المنصرم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى