هل يجوز الاقتراض لشراء أضحية العيد؟ رئيس المجلس العلمي بوجدة يجيب

بعد كثرة الحديث هذه الأيام عن هل يجوز الاقتراض من أجل اقتناء أضحية العيد؟ لا سيما وأن الأضاحي عرفت هذه السنة، ارتفاعا صاروخيا في أسعارها، حاول موقع “سيت أنفو”، أن يربط الاتصال بمصطفى بنحمزة، رئيس المجلس العلمي بوجدة ومدير معهد البعث الإسلامي للعلوم الشرعية بوجدة، من أجل الإجابة عن هذا السؤال.

وقال مصطفى بنحمزة في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن أول شيء يجب أن يعرفه المواطنون، هو أن عيد الأضحى ليس فريضة على المسلمين.

وأوضح بنحمزة، أن الدين الاسلامي دين يسر، وبالتالي يمكن البحث عن عدة حلول لتفادي الاقتراض من أجل اقتناء أضحية العيد، لأن هذا الاقتراض له عدة تبعات في المستقبل.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه يمكن للشخص أن يشترك مع سبعة أشخاص آخرين في اقتناء العجل، كما يمكن له أن يشترك مع الغير في الأجر، كأي يطلب من قريب له أن يضيف اسمه أثناء ذبح أضحية العيد لتشارك الأجر.

وأفاد بنحمزة، أن الشخص الذي يعاني من ضائقة مالية لا يكلف على نفسه بالاقتراض، لأن الشريعة الاسلامية لا ترهق المجتمع، لكن من كان له أطفال ويريد الاقتراض من أجل اقتناء أضحية العيد فل يفعل.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى