هل سيحصل المغرب على المناعة الجماعية خلال سنة 2022؟.. خبير يجيب

قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إن الحملة الوطنية ضد فيروس كورونا، تسير بشكل جيد، بحيث عرفت إقبالا كبيرا من طرف المواطنين المغاربة.

وأوضح حمضي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن عملية تطعيم المغاربة سواء بلقاح “أسترازنيكا” أو “سينوفارم” تسير في الاتجاه الصحيح، ومن المنتظر أن يحقق المغرب إذا صارت الأمور كما هو مخطط لها، مناعة جماعية خلال نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف.

وأكد الطبيب المغربي، أنه منذ البداية كان يقول بأن انطلاق حملة التلقيح بداية السنة، وانخراط المواطنين في حملة التلقيح، ووصول اللقاحات في الوقت المحدد، وعدم ظهور سلالات تقاوم هذه اللقاحات، سيجعل المغرب يصل إلى المناعة الجماعية خلال بداية الصيف أي شهر يوليوز المقبل.

وأفاد الطبيب، أنه رغم وصول المغرب إلى المناعة الجماعية لا يمكن الحديث عن العودة إلى الحياة الطبيعية، لأنه يجب الحذر من دخول سلالات جديدة تكون مقاومة للقاح، وبالتالي يجب الالتزام بالتدابير الصحية.

وأضاف حمضي، أنه يمكن تخفيف الإجراءات الترابية، كالسماح بالسفر بين المدن، ورفع حظر التجوال الليلي، لكن مع الإبقاء على ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، لأنه مادام لم يتم الوصول إلى المناعة الجماعية عبر العالم، سنبقى مهددين بدخول السلالات الجديدة.

وأوضح المتحدث نفسه، أنه يمكن الحديث عن وصول المناعة الجماعية بالنسبة للعالم خلال أربعة أشهر الأولى من سنة 2022.

وأكد حمضي، أنه مع ظهور السلالات الجديدة فإن المختبرات ستقوم بانتاج لقاحات جديدة تقاوم هذه السلالات.

ودعا حمضي جميع المغاربة إلى ضرورة التقيد الصارم بالاجراءات الحاجزية والترابية في التلقيح، إلى أن نحصل على مناعة جماعية لحمايتنا.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى