هل سيتم تشديد الإجراءات قبل عيد الأضحى؟.. باحث مغربي يجيب

توقع الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، خلال الأسابيع المقبلة، لأن هذه الموجة لها ذروتين.

وأوضح الطيب حمضي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الذروة الأولى ستكون خلال الأيام المقبلة القليلة، وبعدها ستعرف الأرقام استقرارا بعض الشيء، لكن بعد مرور 10 أيام تقريبا سيرتفع عدد المصابين من جديد.

وأكد الباحث، أنه خلال الذروة الثانية سيرتفع عدد المصابين مقارنة مع الذروة الأولى، لكنها ستنخفض اواخر شهر يوليوز وبداية شهر غشت المقبل.

وأضاف حمضي، أن عدد الحالات الحرجة والوفيات سترتفع قليلا، خلال الأيام المقبلة، بحيث سيكون الأشخاص الذين يعانون من الهشاشة والأمراض مزمنة، ولم يتلقوا جرعات اللقاح هم أول الضحايا.

وأفاد المتحدث نفسه، أن الأشخاص الذين أخذوا 3 جرعات وأعمارهم تفوق 80 سنة، ويعانون من الهشاشة المفرطة، أو يجرون حصص الدياليز أو قاموا بزراعة الأعضاء أو يعانون من السرطانات أو أمراض مزمنة خطيرة، يجب عليهم احترام التدابير الاحترازية وأخذ جرعة معززة رابعة.

ودعا حمضي، الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 سنة، بأخذ اللقاح مع احترام التدابير الاحترازية، ولا سيما ارتداء الكمامة، لأن الأماكن المغلقة هي المسؤولة عن انتشار الفيروس.

وبخصوص إمكانية المغرب اتجاه المغرب لتشديد الإجراءات خلال عيد الأضحى، قال حمضي إن الدولة لن تقوم بتشديد الإجراءات، لأن المسؤولية اليوم تبقى فردية، ويجب على كل مواطن احترام التدابير الوقائية لتفادي انتشار الفيروس أكثر.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى