هل تنفرج أزمة مهنيي قطاع نقل المسافرين؟ مصدر يوضح

لا زال مهنيو قطاع نقل المسافرين ينتظرون دعوة من الحكومة والجهات المعنية، للجلوس على طاولة الحوار، وإقرار شروط توافقية لاستئناف عملهم.

وقال مصدر من مهنيي نقل المسافرين في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن الحال لا زال كما هو عليه، النداءات لا يسمع لها صدى، ملفتا الانتباه بالقول “البعض قرروا استئناف العمل، فيما فضل البعض الآخر النضال إلى حين التوصل إلى حلول”.

ورجح مصدر الموقع، إمكانية فتح باب الحوار خلال الأيام القليلة المقبلة، مبرزا بالقول : “تقدر تكون شي حاجة هاد الأسبوع”.

غير أن المصدر عينه صرح قائلا : “إلى حدود الساعة لا يوجد أي لقاء رسمي، بشأن تدارس إشكاليات القطاع أو الاستجابة لدعوة الحوار مع الجهات المعنية، لكننا نتوقع أن تهدأ الأوضاع”.

حري بالبيان، أن السلطات المحلية على الصعيد الوطني، منعت الأسبوع الماضي، مسيرة احتجاجية، كانت مقررة من قبل الهيئات المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين.

وكشفت الهيئات المهنية لنقل المسافرين في بلاغ يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، أنها قررت بعد المنع، وفي ظل استمرار الإكراهات، تعويض المسيرة الوطنية بإدخال جميع الحافلات إلى المحطات الطرقية وعدم العمل.

وأشار مهنيو نقل المسافرين في بلاغهم، إلى استمرار حتجاجهم “بطرق سلمية”، إلى حين فتح حوار جاد ومسؤول مع الحكومة والجهات المعنية.

 

 


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى