هل السلالة الجديدة لكورونا تشكل خطرا على الأطفال؟ باحث مغربي يجيب

قال الطيب حمضي،  الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، إن الدراسات التي أجريت بعد ظهور السلالة الجديدة ببريطانيا، لم تسجل أن هذه السلالة أكثر انتشارا ولا أكثر خطرا عند الأطفال مقارنة بالبالغين.

وأكد الباحث في السياسات والنظم الصحية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن جميع المعطيات تؤكد أن السلالة الجديدة ليست أكثر خطرا ولا أكثر فتكا وإماتة من سابقتها.

وأضاف الباحث أن المعطيات العلمية الحالية تؤكد أن السلالة الجديدة المكتشفة ببريطانيا هي أكثر سرعة في الانتشار مقارنة مع السلالة السائدة، وذلك بنسبة تتراوح بين 50 و74 في المائة، دون الجزم بأن هذه السرعة مرتبطة بالضرورة بالخصائص الجينية والبيولوجية للسلالة الجديدة أو بأسباب أخرى.

وأوضح حمضي، أنه إلى حدود الساعة لم يتم تسجيل أي إصابة بالسلالة الجديدة بالمملكة، لذا يجب تعزيز المراقبة والفحوصات والإجراءات الوقائية، ومضاعفة الدعوات إلى احترام الإجراءات الحاجزية بين المواطنين، وتكثيف الفحوصات الجينية لعينات الفيروسات المنتشرة بالمملكة لتحديد الطفرات المحتملة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى