هشام الدكيك يكشف عن أسباب صعوبة لقاء أنغولا ويحدد الأمر الإيجابي في “أسود الصالة” بالمباراة

أكد مدرب المنتخب الوطني المغربي، هشام الدكيك، أن المباريات الافتتاحية دائما ما تأتي بالضغط على اللاعبين، مشيرا إلى أن الانطلاقة في أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، تبقى جيدة.

وتحدث الدكيك في الندوة الصحافية التي تلت المباراة، عن مواجهة أنغولا، قائلا: “المباراة كانت صعبة أمام منتخب قوي، البداية دائما ما تكون صعبة، وخاصة على لاعبين لم يتعودوا اللعب في حضور جماهيري كبير، كما أنها المباراة الرسمية لبعض العناصر الجدد”.

وتابع: “الفريق خلق فرصا عديدة وهذا هو الأهم، أما بالنسبة لإهدار الفرص، فهذا راجع لعوامل نفسية بدرجة أولى، مع اعتماد الخصم على دفاع المنقطة الذي تمكنا من ضربه رغم كل الصعوبات”.

واستطاع المنتخب المغربي التغلب بخمسة أهداف مقابل اثنين على أنغولا، في مباراة جرت اليوم الخميس، بالقاعة المغطاة لمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى