هذه لائحة الأمراض التي تجيز رخصة مرضية متوسطة الأمد

حددت الحكومة قائمة الأمراض التي تخول الحق في رخصة المرض المتوسط الأمد، عبر مرسوم صدر في الجريدة الرسمية.

ويتعلق الأمر بأمراض الجهاز البصري والعصبي وأمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي.

وفي لائحة الأمراض، توجد اعتلالات متطورة للجهاز البصري مع خطر العمى، وأمراض كولاجينية منتشرة، واعتلالات الغدد الصماء المعيقة، واعتلالات دموية وخيمة غير سرطانية، وقصور تنفسي مزمن وخيم، واعتلالات كلوية مع قصور كلوي يستلزم تصفية الكلى، وروماتيزمات مزمنة معيقة، التهابية أو تنكسية، والسل.

أما بالنسبة لأمراض الجهاز العصبي:فيتعلق الأمر بحوادث وعائية دماغية، ضمور عضلي مترقي نخاعي المنشأ، الحثل العضلية المترقية، اعتلالات الدماغ تحت الحادة أو المزمنة، الصرع غير المستقر المعيق، الفالج الشلل النصفي، الوهن العضلي، اعتلالات النخاع، اعتلالات عصبية محيطية، التهاب الأعصاب، التهاب عصبي متعدد، التهاب الجذور والأعصاب، الشلل السفلي، التهاب سنجابية النخاع، نواتئ متمددة داخل الجمجمة أو النخاع الشوكي حميدة، التصلب اللويحي، متلازمات المخيخ المزمنة، متلازمات خارج السبيل الهرمي,

أما فيما يخص أمراض القلب والأوعية الدموية، فحدد المرسوم الأمراض التالية: ذبحة قلبية صدرية معيقة، قلب رئوي تال للانصمام، مضاعفات الاعتلالات الشريانية المزمنة المعيقة، ضغط الدم الشرياني المرتفع مع تأثير حشوي شديد، احتشاء عضل القلب، قصور قلبي شديد، النتائج الفورية لجراحة القلب والأوعية الدموية، اضطرابات لوتيرة نبضات القلب والتوصيل المعيقة.

وبالنسبة لأمراض الجهاز الهضمي، فحدد المرسوم أمراض تشمع الكبد غير المعوض أو المتضاعف، الالتهاب الكبدي المزمن النشيط، داء كرون، التهابات البانكرياس المزمنة، التهاب المستقيم والقولون النزفي.

يشار إلى أن مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سبق أن أوضح أن هذا المرسوم، الذي قدمته الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، يأتي في إطار تنزيل الاستراتيجية الحكومية الرامية إلى النهوض بالحماية الاجتماعية للموارد البشرية العاملة بالإدارات العمومية وتحسين أوضاعها الاجتماعية.

ويهدف المرسوم إلى ملاءمة المقتضيات القانونية ذات الصلة بالرخص لأسباب صحية مع التطور الذي طرأ على مستوى بعض الأمراض المستجدة التي يقتضي علاجها مدة طويلة، وكذا تعزيز الحماية الاجتماعية للموظفين المصابين بأمراض غير واردة في قائمة الأمراض التي تخول الحق في رخص المرض المتوسطة الأمد المحددة بموجب المرسوم رقم 2.94.279 الصادر بتاريخ 4 يوليوز 1995.

وسيمكن هذا المرسوم من تجاوز الصعوبات التي تكتنف المنظومة القانونية الحالية، وتدقيق الترجمة العربية لبعض الأمراض، ونسخ مقتضيات المرسوم 2.94.279 سالف الذكر.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى