هذا مصير أب عاشر ابنته بوحشية لسنوات بالقصر الكبير

قررت محكمة الاستئناف بطنجة، أمس الأربعاء، تأييد الحكم الابتدائي، الذي أصدرته غرفة الجنايات الابتدائية في حق شخص عاشر ابنته لمدة طويلة داخل منزل الأسرة بمدينة القصر الكبير.

وكانت محكمة الاستئناف بطنجة أدانت الأب المتورط في اغتصاب ومعاشرة ابنته بالقوة، بعشر سنوات سجنا نافذا مع غرامة مالية، وتحميله صائر الدعوى العمومية.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة، حينما فجرت الزوجة القضية، ووضعت شكاية لدى المصالح الأمنية، تدعي فيها تعرض ابنتها للاغتصاب من طرف والدها.

كانت الضحية، البالغة من العمر 26 سنة، قد سردت لهيأة المحكمة تفاصيل الاعتداء عليها جنسيا من قبل أبيها.

 

 

 

 


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى