هذا ما أنفقه المغاربة سنة 2020

قدرت المندوبية السامية للتخطيط نفقات الأسر المغربية لسنة 2020 ب672 مليار درهم، نصفها بالجهات الكبرى، على رأسها الدار البيضاء سطات. فيما يبلغ إنفاق الفرد في السنة حوالي 23 ألف درهم بجهة الدار البيضاء سطات.

وأوضحت معطيات مذكرة مندوبية لحليمي أنه حسب الاستهلاك النهائي للأسر حسب الجهات، فإن نفقات الاستهلاك النهائي للأسر سنة 2020، على الصعيد الوطني، بلغت 672,4 مليار درهم، وقد استحوذت جهات “الدار البيضاء-سطات” و”الرباط-سلا-القنيطرة” و”فاس-مكناس” على أكثر من نصفها أي ما يعادل 51,4 في المائة بنسب بلغت 25,1 في المائة و14,7 في المائة و11,6 في المائة على التوالي.

في حين استحوذت جهتا “طنجة-تطوان-الحسيمة” و”مراكش-آسفي” على 22,7 في المائة من نفقات الاستهلاك النهائي للأسر موزعة على التوالي 11,4 في المائة و11,2 في المائة.

أما الجهات السبع المتبقية فقد ساهمت بما يقارب الربع ب25.9 في المائة في نفقات الاستهلاك النهائي للأسر. مع حصص تراوحت بين 0,7 في المائة بجهة “الداخلة-وادي الذهب “و 7,2 في المائة بجهة “سوس-ماسة”.

وفي ظل هذه الظروف، أوضحت المندوبية أن الفوارق في الإنفاق تقلصت، إذ بلغ متوسط الفارق المطلق بين نفقات الاستهلاك النهائي للأسر لمختلف الجهات ومتوسط الاستهلاك النهائي للأسر على الصعيد الوطني 36,4 مليار درهم سنة 2020 مقابل 39,2 مليار درهم سنة 2019.

وبخصوص نفقات الاستهلاك النهائي حسب الفرد فقد سجلت ست جهات معدلات إنفاق تفوق المعدل الوطني (18704 درهم سنة 2020). ويتعلق الأمر بجهة “الداخلة-وادي الذهب” (26939 درهم)، وجهة “الدار البيضاء-سطات” (22793 درهم)، وجهة “الرباط -سلا-القنيطرة” (20306 درهم) وجهة “طنجة-تطوان-الحسيمة” (20196 درهم)، وجهة “العيون-الساقية الحمراء” (20072 درهم) والجهة الشرقية (19086 درهم).

أما بالنسبة لباقي الجهات، فقد تراوحت نفقات الاستهلاك النهائي حسب الفرد بين 12989 درهم كحد أدنى (درعة -تافيلالت) و17735 درهم (فاس-مكناس).

وهكذا، سجل تشتت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر حسب الفرد انخفاضا طفيفا، حيث انتقل متوسط الفارق المطلق من 3185 درهم سنة 2019 إلى 2884 درهم سنة 2020.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى