هدم سور تاريخي يثير غضب فعاليات بإقليم اليوسفية

شهدت مدينة الشماعية بإقليم اليوسفية، هدم سور تاريخي لمدرسة الأمراء التاريخية، التي توافد عليها مجموعة من سلاطين الدولة العلوية وكبار رجال الدولة، حيث شيدت في عهد السلطان محمد بن عبد الله، مطلع القرن الثامن عشر، وتخصصت في تربية وتعليم أبرز السلاطين.

وذكرت يومية “المساء”، في عددها ليوم الثلاثاء، أن هيئات وفعاليات بمدينة الشماعية أشارت إلى أن هذا الفعل هو ضربة موجعة لتراث المدينة التاريخي والثقافي.

وزادت الصحيفة ذاتها أن الهيئات والفعاليات أكدت أن السور التاريخي “تم نسفه بشكل ممنهج وعدواني، تحت لواء برنامج أوراش الذي يرعاه المجلس الإقليمي لليوسفية”.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى