هدم البنايات بالقرب من الشواطئ يصل البرلمان

وجّه عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب “العدالة والتنمية”، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول مدى احترام عملية هدم عدد من البنايات الموجودة بشواطئ المملكة، للقانون.

وأشار بوانو في ذات السؤال أن السلطات المحلية أقدمت خلال الأسابيع الماضية، على عملية هدم عدد من البنايات الموجودة على عدد من شواطئ شمال المملكة، بحجة أنها تقع ضمن الملك العام البحري.

وسجل أن بعض هذه البنايات شيدت بناء على رخص مسلمة من السلطات المنتخبة ومند زمن، بعضها يفوق زمن تشييدها ربع قرن، كما أفاد بذلك مالكو هذه المباني.

وأكد بوانو أن عمليات الهدم تتم دون اتباع المساطر القانونية، من إعذار مكتوب للملاك والاتفاق على التعويض، والسماح لهم بوقت كافٍ لجمع حاجياتهم، متسائلا عن مدى احترام قرارات الهدم لمقتضيات قانون التعمير رقم 12.90 وقانون التجزئات السكنية رقم 25.90 خاصة فيما يتعلق بعمليات الهدم والإجراءات المصاحبة لها.

وطالب البرلماني، من وزارة الداخلية بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها لإيواء الأسر المعنية والمتضررة من عمليات الهدم، وأيضا الإجراءات التي سيتخذها في حق المسؤولين المتورطين في هذه المخالفات.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى