نقص المياه يهدد البيضاويين.. مطالب لبركة بحل مشكل الماء بالعاصمة الاقتصادية

في الوقت الذي أعلن فيه نزار بركة، وزير التجهيز والماء دخول المغرب مرحلة طوارئ مائية بسبب نقص حاد في المياه المتوفرة نتيجة الجفاف وشح التساقطات، كشف محمد بودريقة، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني بمجلس النواب وجود خصاص مائي تعانيه مدينة الدار الكبرى.

وتقدم البرلماني بودريقة بسؤال إلى نزار بركة، يكشف فيه أن مدينة الدار البيضاء الكبرى تشهد حاليا تحديات كبرى في التزود بالماء الصالح للشرب، وذلك بسبب شح التساقطات المطرية، فضلا عن تراجع المخزون المائي المعبأ بالمنطقة، وتراجع حقينة السدود المجاورة لها.

وأضاف البرلماني أن هذا الوضع سيزداد تأزما في ظل تأخر إنجاز مشروع محطة تحلية المياه المندمج، والذي يدخل ضمن الاستراتيجية الوطنية للماء 2009-2030.

وطالب بودريقة نزار بركة بضرورة إجراء تقييم لوضع التزود بالماء الصالح للشرب بالدار البيضاء، فضلا عن ضرورة اتخاذ التدابير الآنية لمواجهة نفص التزود بالماء الصالح للشرب بالدار البيضاء.

وفي سياق متصل، سبق لنزار بركة وزير التجهيز والماء أن حذر من الإجهاد ونقص الموارد المائية، وأعلن رسميا أن المغرب دخل مرحلة طوارئ مائية.

وحذرت وزارة التجهيز في بلاغها من الاستهلاك المفرط للمياه، حيث كشفت أنه في الوقت الذي تتناقص فيه الموارد المائية، يعرف منحنى استهلاك المياه بين المستخدمين ارتفاعا، وأمام هذا الوضع فمن الضروري، الدعوة إلى التوقف عن ممارسة أي شكل من أشكال تبذير الماء، حفاظا على الموارد الحالية ومن أجل ضمان التوزيع العادل للمياه لفائدة الجميع.

وأشار نزار بركة، وزير التجهيز والماء إلى أنه علاوة على مختلف الإجراءات التي تتخذها الوزارة على المديين القريب والمتوسط لضمان تزويد السكان بالماء الشروب، “أصبحت المياه اليوم شحيحة وكل قطرة مهمة للغاية. وبالتالي، أضحى الاستهلاك المسؤول والمعقلن للماء عملا مواطنا ودليلا على التضامن الوطني”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى