نقابة تعليمية ترفض تحميل الأسر المغربية الزيادات في أسعار الأدوات التعليمية

عبّر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، خلال اجتماعه نهاية الأسبوع الماضي بمقر الجامعة بالرباط، عن استنكاره لعدم التزام الحكومة والوزارة بتسوية ملفات نساء ورجال التعليم واستمرارهما في تقويض مقومات التعليم العمومي، مجدّدا مطالبته بالتفاعل جديا مع مشاكل التعليم العمومي والعاملين به من الأولي إلى العالي.

وشددت الجامعة الوطنية للتعليم، على رفضها التام لتحميل الأسر الزيادات في أسعار الأدوات التعليمية.

وأكدت أن تجاوز وضعية الاحتقان بقطاع التعليم وإنجاح الدخول المدرسي للموسم الحالي رهين بحل المشاكل ومعالجة كل الملفات العالقة بما يستجيب للمطالب الملحة العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع، والقطع مع الاختلالات التي تعيشها المنظومة وسوء التدبير المادي والتربوي وتوفير الأطر الإدارية والتربوية المؤهلة الكافية وتجاوز وضعية الاكتظاظ والخصاص وتأهيل المؤسسات التعليمية وتجهيزها بالعدة الديداكتيكية الكافية وحماية الأسر المغربية من غلاء الكتب والأدوات المدرسية ومن المضاربة وجشع لوبي التعليم الخصوصي….

وجددت النقابة التعليمية، في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، مطالبتها لللمسؤولين بترسيخ ثقافة الحوار المجدي والجاد في الشأن التعليمي، وتفعيل لجان تتبع مختلف القضايا والمشاكل مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا وتفعيل المذكرة 103 للتداول في كل القضايا التي يفرزها التدبير اليومي للمنظومة التعليمية بالتربية الوطنية وإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة بالتربية الوطنية والتعليم العالي وفض النازعات القائمة لضمان السير العادي للمرفق العمومي.

وأكدت رفضها المطلق للغش سواء في الاختبارات أو أداء الواجب، الذي استفحل فيالنظام التعليمي وتجاوز كل الحدود وكل المستويات، محملة الوزارة الوصية مسؤولية التطبيع معه واستسلامها للأمر الواقع بدل التدخل العاجل والصارم في اتجاه تكريس ثقافة القيم الديمقراطية والعمل والمثابرة وضمان تكافؤ الفرص ومنطق الاستحقاق بين الجميع.

وجدّدت مواقفه الثابتة بخصوص النظام الأساسي الجديد في إطار الوظيفة العمومية، موحدا لجميع نساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع، منصفا لجميع الفئات، ضامنا لكل مكتسبات الأنظمة السابقة ومعالجا للاختلالات، محفزا يفتح الآفاق والآمال للجميع.

وأعلنت الجامعة الوطنية للتعليم، عن تنظيم ندوة دولية تعليمية حضوريا وعن بعد يوم الجمعة 30 شتنبر 2022 تحت عنوان: “واقع التعليم في ظل الليبرالية المتوحشة وخيارات المقاومة” بمشاركة مؤطرين من المغرب والسنغال وفلسطين والجزائر وتونس والسودان…، وذلك على هامش المؤتمر الوطني 12 للجامعة المقرر تنظيمه يومي السبت والأحد 1 و2 أكتوبر 2022.

 


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى