نقابة تدخل على خط منع مرور الشاحنات المغربية المحملة بالخضر إلى أوروبا

أعلنت الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية عن اتخاذها إجراءات صارمة، ضد أي محاولات لاعتراض شاحنات الموردين المغاربة على الحدود بين إسبانيا وفرنسا، وذلك ردًا على تهديدات بقطع الطريق على البضائع المغربية، على الرغم من التزامها بجميع الشروط الصحية والقانونية والتجارية.

وفي مقابلة مع قناة France 3 يوم الاثنين، أكد يوسف العلوي، الكاتب العام للكونفدرالية، أن الشركات الزراعية المغربية لن تسمح بمنع مرور شاحناتها أو نهب بضائعها، مضيفًا: “لن نسمح بعرقلة شاحناتنا أو إعادة بضائعنا”، واستطرد قائلاً: “هل تعتقدون أننا سنقف مكتوفي الأيدي إذا تعرضت منتجاتنا للخطر؟”، مضيفا أن المنتجات المغربية تلتزم بالمعايير البيئية والتجارية المطلوبة.

تأتي هذه التصريحات في مواجهة حملة جديدة تستهدف المنتجات المغربية على الحدود بين فرنسا وإسبانيا، حيث أشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى أن الفلاحين في هذين البلدين يخططون لإغلاق سبع نقاط عبور من إقليم الباسك إلى جبال البيريني الشرقية بدءًا من يوم الاثنين، وقد قام الفلاحون المعارضون للمنتجات المغربية بقطع الطريق الرئيسي A9 في جبال البيريني وإنشاء حواجز في سيردانيا بإسبانيا وممر آريس في هوت فاليسبير بفرنسا، استجابة لدعوات النقابات الفلاحية التي تعتبر أن المنتجات المغربية لا تتوافق مع المعايير الأوروبية.

من جانبه، شدد الجانب المغربي على حقه في التصدير بشكل قانوني، مستندًا إلى اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والاتحاد الأوروبي. وأوضح العلوي أن الطماطم الكرزية المغربية، التي تثير استياء الفلاحين الفرنسيين حاليًا، لا تمثل سوى 10% من حجم الاستهلاك الفرنسي وتلبي تمامًا المعايير الأوروبية.

وأكد العلوي أن هناك إجراءات صحية يتم التحقق منها على الحدود، وأن المنتجات المغربية تلتزم بمعايير وضع العلامات بشكل قانوني، مشيرًا إلى أن الفلاحة الفرنسية تستفيد بشكل كبير من الواردات المغربية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى