نصف مصابي “فاجعة خريبكة” أطفال صغار.. مسؤول يقدم معطيات جديدة

كشف المدير الجهوي للصحة والحماية الإجتماعية بجهة بني ملال-خنيفرة رشدي قدار، أن المصابين في “حادثة خريبكة” الذين يخضعون للعلاج في مستشفى الحسن الثاني بالمدينة وكذا الذين تم تحويلهم إلى مدينة الدارالبيضاء نصفهم أطفال.

وقال “قدار” في تصريح للإعلام، إن المصابين الذين يبلغ عددهم 34 شخصا بينهم 26 حالة إصابتهم خطيرة، كما تم توجيه ثمانية منهم على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي ابن رشد في مدينة الدارالبيضاء.

ولفت المتحدث ذاته، إلى أن حصيلة وفيات حادثة السير التي وقعت صباح اليوم الأربعاء على مستوى جماعة بوالنوار مرشحة للارتفاع، نظرا لوجود حالات إصابات حرجة.

وسجل المدير الجهوي للصحة، أنه تم تجنيد جميع الأطر الصحية، بما فيها التابعة للقطاع العام والخاص، مشيرا إلى أن المكتب الشريف للفوسفاط وضع مختلف آلياته الطبية واللوجستيكية في الخدمة من أجل إنقاذ المصابين.

ونجمت الحادثة وفق بلاغ لسلطات عمالة خريبكة، عن انقلاب حافلة لنقل المسافرين كانت قادمة من الدار البيضاء صوب منطقة أيت عتاب عبر بني ملال، بأحد المنعرجات بالطريق الوطنية رقم 11، على مستوى جماعة بولنوار إقليم خريبكة حيث أنه في حصيلة أولية، لقي 15 شخصا مصرعهم، فيما أصيب 37 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

 


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى